سوف نلقي نظرة فاحصة على إل جي جي فليكس (LG G Flex)  أحدث الهواتف الذكية المنحنية التي تأتي من اكوريا خلال الشهرين الماضيين.

فكرة هاتف منحني كافية لجذب إنتباه الكثيرين، ولكن هناك شيء واحد كافي بجعل الكثيرين منا صرف النظر او مراجعة فكرة إقتناءه و هي ثمنه. حيث يأتي الجهاز بما بسعر ٩٤٠ دولار أمريكي. نعم الهاتف فريد و لكنه لن يحقق تطلعاتك و أحلامك لهاتفك الشخصي خاصة أن سعره مرتفع جدا فيتعدي إمكانيات الكثيرين حتي إن أرادوا إقتناؤه فسعره المرتفع يجعلهم يفكرون مرات عديدة قبل أن يشتروه.

لكن دعونا لا نتسرع في الحكم. أولا و كما تعودنا سوف نلقي نظرة فاحصة علي الهاتف حتي نكون علي إتخاذ قرار مبني علي علم و ليس فقط مجرد قرار تعسفي.

 سوف تصدم عند معرفة أن أهم إمكانيات الهاتف المرن هي مرونته. و هي شئ لا يعد مهم بالنسبة للكثيرين و هذه نظره سريعة علي إمكانيات و عتاد الهاتف جي فليكس:


الشبكات:
يدعم الجي فليكس كلا من
 تو جي (2G)شبكة جي إس إم بترددات 850/900/1800/1900
  سى دى ام ايه (CDMA) بترددات 800/1900
شبكة الجيل الثالث ثري جي (3G) هسدبا (HSDPA) بترددات 850/1900/2100
سي دي إم إيه ٢٠٠٠  CDMA2000
إل تي إي (LTE)  و شبكات الجيل الرابع فور جي (4G) و شبكة 850/1800 LTE-A
كارت الشبكة سيم كارد مايكرو سيم (Micro-SIM)


الشكل الأبعاد:

الحجم: ١٦٠.٥ (طول) و ٨١.٦ (عرض) و ٨.٧ (سُمك) 
الوزن: ١٧٧ جرام
يأتي الهاتف بجسم منحني و أيضا شاشة منحنية

خلفية الجهاز يمكنها أن تغطي الخدوش بنفسها (Self-healing back)


الشاشة:

منحنية من نوع بي إوليد (P-OLED) تعمل باللمس بسعة ألوان (١٦ مليون لون)
حجم الشاشة: ٧٢٠ X ١٢٨٠بيكسل (720x 1280)، و حجم ٦ بوصة بكثافة (٢٤٥ نقطة في البوصة)
الشاشة تدعم اللمس المتعدد.


لا يدعم الذاكرة الإضافية (Memory Card) و يأتي بذاكرة داخلية بسعة ٣٢ جيجا بايت(32 GB) و ذاكرة عشوائية ٢ جيجا بايت (2 GB)


الكاميرا:

الكاميرا الأمامية بدقة ١٣ ميجا بايت تدعم التصوير الفوتوغرافي و الفيديو. الكاميرا الخلفية بدقة ٢.١ ميجا بايت.


البطارية:

غير قابلة للإزالة بسعة ٣٥٠٠ إم إيه إتش (mAh).


النظام:

من الأشياء التي صدمت فيها أنا شخصيا أن الجهاز لا يأتي بأحدث إصدارات الأندرويد كيت كات (KitKat) جي فليكس يأتي بنظام أندرويد ٤.٢.٢ جيلي بين (Jelly Bean) و من المؤسف أن إل جي لم تعلق علي ميعاد وصول نظام كيت كات للجي فليكس.


الخلاصة: جي فليكس قد يكون منافس و لكن سعره المرتفع و إمكانياته التي لا تميزه كثيرا عن غيره يجعله هاتف لا يستحق الإقتناء.

المصدر ١ المصدر ٢